عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


    ابريج،صابونة،حفاظة نسائية،هدية مجلس محافظة واسط لقرية الوافدين/

    شاطر
    avatar
    خالد الدليمي
    عضو جديد
    عضو جديد

    الجنسِْ~ :
    smsَ ]َِِ~ْ : لا يوجد رسالة
    عدد المساهمات : 16
    تاريخ التسجيل : 22/01/2011

    default ابريج،صابونة،حفاظة نسائية،هدية مجلس محافظة واسط لقرية الوافدين/

    مُساهمة من طرف خالد الدليمي في الأربعاء فبراير 02, 2011 5:07 am

    كثيرة ومتنوعة هي طرق الاستخفاف بمشاعر الشعوب من قبل الظالمين والمتجبرين ولكن اشد واوضح ما حصل من طرق الاستخفاف هذه هي في بلد العراق وعلى شعب العراق واليكم الشاهد توجد قرية في مدينة الكوت عمرها يقارب القرن تكالبت عليها كل القوائم المشاركة في الانتخابات لاغرائها بكافة المغريات من (بطانية الى صوبة الى فلوس)حالها حال باقي قرى ومدن العراق وحالما انتهت الانتخابات ابلغوا اهل القرية بالنزوح منها والا هدت بيوتهم فوق رؤوسهم لان مكان هذه القرية مخطط لاقامة مدينة رياضية وكأن العراق اكتمل فيه كل شيء الا المدينة الرياضية فرفض اهل تلك القرية النزوح بسبب عدم وجود مأوى اخر يأوون اليه فاخرجوا عليهم الالات الجارفة (الشفلات) فجلست النساء والاطفال امام الشفلات ومنعوهم ولكن بقيت الحكومة المحلية مصرة على تهديم تلك البيوت وبالفعل هدمت القرية بكاملها فعندما ترى المنظر كانما نزل العذاب من السماء على اهل هذه القرية وانقلب عاليها سافلها وهجرت منها ما يقارب(300)عائلة فتظاهروا وطالبوا بحقوقهم المسلوبة فقام مجلس محافظة واسط بتوزيع قطع اراضي غير رسمية وبدون اي تعويض مادي في معسكر (مجاهدي خلق سابقا)لاهل القرية في مكان يبعد عن المدينة (20كم)تقريبا ولايوجد اي خط سيارات عليه فاضطروا لبناء بيوت من طين لعدم تمكنهم من شراء الطابوق وفي الظروف الجوية الاخيرة وغزارة الامطار تهدمت بعض تلك البيوت الطينية على اهلها مما ادى الى اصابتهم بكسور وجروح نقلوا على اثرها الى المستشفى،ومراعاة لمشاعرهم ومداراة لعواطفهم ومواساة لهم قام وفد رفيع المستوى من مجلس محافظة واسط بزيارة القرية وتقديم المساعدات المادية والمعنوية ومنها (ابريج ، صابون ،حفاظة نسائية)وليت شعري اي ربط بين هذه وتلك فأي استهزاء واي استخفاف تقوم به حكومة السيستاني العميلة بمشاعر الناس فالى الله المشتكى وعليه المعول في الشدة والرخاء.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 18, 2018 6:34 am